«أونودا».. عندما قاتل ضابط ياباني لمدة 30 عاما بعد نهاية الحرب العالمية الثانية

Ayman
منوعات
Ayman16 أغسطس 2021آخر تحديث : الإثنين 16 أغسطس 2021 - 10:14 مساءً
«أونودا».. عندما قاتل ضابط ياباني لمدة 30 عاما بعد نهاية الحرب العالمية الثانية

يبدو أن الحرب العالمية الثانية لم تبح بكامل أسرارها بعد، رغم مرور سنوات طويلة على بداية ونهاية أحداثها، فقد تعودنا على مطالعتها إيانا بالخبايا والأسرار والقصص العجيبة، ومنها الضابط أونودا الذي نفذ التعليمات التي تلقاها من القوات اليابانية، حيث استمر في القتال لنحو 3 عقود بعدما انتهت الحرب.

تعود القصة إلى سنة 1944، عندما أمر أحد قادة الجيش الياباني، الجنود الذين كانوا تحت إمرته بألا يستسلموا وأن يستمروا في القتال حتى مصرع أخر جندي، وكان من ضمن هذه المجموعة الملازم هيرو اونودا الذي ظل يقاتل دون أن يعلم أن الحرب انتهت، أو ربما علم لكنه لم يستوعب ما انتهت إليه.

ووفقا لما ذكره موقع«ذا صن» البريطاني، فإن الضابط الياباني كان في الفلبين عندما تم الإعلان عن نهاية الحرب، حيث أسقطت الطائرات منشورات لتعلمه بالنبأ، لكنه قرر أن ينفذ الأوامر المطلوبة، واستمر في القتال نحوا من 30 سنة مع جنوده، حيث جرى استذكار هذه القصة خلال الشهر الحالي تزامنا مع ذكرى استسلام اليابان بعد إلقاء القنبلة النووية، على هيروشيما ونجازاكي، وكان الضابط بعيدا عن الجزيرتين وواصل القتال في جزيرة «لوبانج» التي تقع في الغابات الفلبينية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.